منوعات

نتائج الانتخابات الامريكية 2020

صراح قوي جدا بين بايدن وترامب في الانتخابات الامريكية

غزة الان – فلسطين

الانتخابات الأميركية.. تواصل فرز الأصوات وترامب يتقدم على بايدن في ولاية ضرورية لفوز الرئيس

أظهرت نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بـ 131 صوتا في المجمع الانتخابي، مقابل 98 صوتا للمرشح الجمهوري دونالد ترامب.

جاء ذلك إثر فوز بايدن (77 عاما) بـ11 ولاية، هي: فيرمونت وفرجينيا وكناتيكت وديلاوير وإلينوي وماريلاند وماساشوستس ونيوجيرسي ورود آيلاند ونيوميكسيكو ونيويورك، مقابل فوز ترامب (74 عاما) في 14 ولاية، هي: كنتاكي وفرجينيا الغربية وكارولينا الشمالية وألاباما ومسيسيبي وأوكلاهوما وتينيسي وأركنساس وإنديانا وداكوتا الشمالية وداكوتا الجنوبية ووايومنغ ولويزيانا ونبراسكا.

ويتقدم ترامب بفارق ضئيل على منافسه الديمقراطي في ولاية فلوريدا الحيوية، التي يجب أن يفوز بها ترامب في سعيه للحصول على 270 صوتا في المجمع الانتخابي، حيث يتقدم ترامب بنسبة 50.5% مقابل 48.5%، بعد فرز نحو 90% من الأصوات.

شروط الفوز

ومن أجل الفوز، يجب أن يحصل المرشح على أغلب أصوات كبار الناخبين، والبالغة 270 من أصل 538، والتي تمنح بشكل نسبي على مستوى الولايات.

وستتجه كل الأنظار بعد التصويت مباشرة إلى فلوريدا بداية، وهي إحدى الولايات الحاسمة في الانتخابات، ومن دون الفوز بهذه الولاية -التي سبق أن كسبها عام 2016- ستكون المهمة شبه مستحيلة أمام دونالد ترامب للبقاء في البيت الأبيض.

في المقابل، في حال فاز ترامب في فلوريدا -حيث المنافسة محتدمة جدا مع بايدن في استطلاعات الرأي- سينصب الاهتمام على بنسلفانيا، مسقط رأس المرشح الديمقراطي.

وتظهر استطلاعات الرأي فيها تقدما لنائب الرئيس السابق، لكن الفارق قريب من هامش الخطأ.

وثمة ترقب كبير لنتائج المرشحين إلى الكونغرس؛ إذ إن هامش تحرك الرئيس المقبل رهن بالأغلبية في مجلسي النواب والشيوخ.

تراجع شعبية ترامب

وتظهر استطلاعات الرأي، سواء تلك التي أجريت على الصعيد الوطني، أو تلك التي أجريت على صعيد الولايات الحاسمة (الولايات المتأرجحة) أن بايدن، يملك حظوظا واسعة.

وكشفت استطلاعات لآراء الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع أجراها مركز إديسون للأبحاث يوم الثلاثاء أن الرئيس دونالد ترامب فقد فيما يبدو بعض التأييد وسط الرجال البيض وكبار السن في جورجيا وفرجينيا، وهما من المناطق الرئيسية لقاعدة ناخبيه.

وأظهرت الاستطلاعات أن ترامب يفوز بأصوات أغلبية هؤلاء الناخبين، لكن بعضهم تحول إلى دعم خصمه الديمقراطي، نائب الرئيس السابق جو بايدن.

 

لحتي اللحظة

بينما أعلنت مراكز اقتراع في انتخابات الرئاسية الأميركية إغلاق أبوابها، فجر الأربعاء، تحديداً في فيرجينيا، وجورجيا، وساوث كارولينا، ومناطق من ولايتي نيوهامبشير وفلوريدا، أفادت وسائل إعلام أميركية بأن الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد فاز بولايات إنديانا بـ11 من أصوات المجمع الانتخابي، وكنتاكي بـ 8 أصوات، وفيرجينيا الغربية بـ 5، وأوكلاهوما بـ 7، وتينيسي بـ 11، وألاباما بـ9، وأركانساس بـ 6، وميسيسبي:بـ 6 أيضاً، وايومينغ بـ 3، وساوث داكوتا بـ 3، ونورث داكوتا كذلك بـ 3، و نبراسكا بـ5، ولويزيانا بـ 8، وكارولينا الجنوبية، وكنساس بـ6.

وأفادت معلومات غير رسمية، بتقدّم ترمب في نيوهامشير، إضافة إلى تحقيقه تقدم طفيف في ولايات بنسلفانيا وأوهايو وويسكونسن. وأشارت المعلومات إلى تقدم ملحوظ لترمب في ولاية أوهايو المتأرجحة بعد فرز 81% من الأصوات.

كما عكس الرئيس الاتجاه في فلوريدا الحاسمة، حيث تقدم على بايدن بعد فرز 91% من الأصوات.

وقلّص ترمب الفارق مع بايدن في ولاية تكساس معقل الجمهوريين.

فيما أشارت المعلومات إلى أن جو بايدن قد فاز بولاية فرجينيا بـ 13 صوتاً من أصوات المجمع الانتخابي، وماستشيوسس بـ 11 صوتاً، وديلاوير بـ3، وميريلاند بـ 10، ونيوجيرسي بـ 14، والعاصمة واشنطن بـ 3، وكونيتيكت بـ 7، وإيلينوي بـ 20، ورود أيلاند بـ 4، ونيويورك بـ 29، ونيو مكسيكو بـ 5.

وبهذا يكون بايدن قد حصل حتى الساعة على 131 صوتاً في المجمع الانتخابي مقابل 92 للرئيس ترمب.

مع العلم أن أي مرشح رئاسي يحتاج إلى أصوات 270 ناخباً كبيراً من الهيئة الانتخابية للفوز بالرئاسة.

بدوره، أعلن ترمب عبر منبره المفضل تويتر، أن وضع حملته جيد على مستوى الولايات، شاكراً مناصريه.

100 مليون شخص

وبدأت عمليات التصويت المباشر، الثلاثاء، في الانتخابات الرئاسية الأميركية التي يتنافس فيها الرئيس الحالي، الجمهوري دونالد ترمب، ونائب الرئيس الأميركي السابق، المرشح الديمقراطي، جو بايدن، حيث توجه الناخبون الأميركيون إلى صناديق الاقتراع بعد أن أدلى نحو 100 مليون شخص منهم بأصواتهم بشكل مبكر عبر البريد والتصويت عن بعد، ما يمثل مشاركة قياسية في هذه الآلية التي فرضها انتشار فيروس كورونا المستجد.

وبالإضافة إلى جورجيا يمكن لولايات بنسلفانيا وفلوريدا وكارولاينا الشمالية وأريزونا وميشيغن أن تكون حاسمة.

والجدير ذكره، أن هوية المرشّح الفائز بالانتخابات لن تعرف ليل الثلاثاء الأربعاء، نظرا لكثرة البطاقات الانتخابية المرسلة عبر البريد وهو ما من شأنه أن يؤخر عمليات الفرز في عدد من الولايات الحاسمة.

بالتزامن أكد المرشحان ارتياحهما للوضع الانتخابي وثقتهما بتقدم حظوظهما بالفوز بالرئاسة الأميركية.

مصدر الخبر العربية نت والجزيرة نت

 

👇 ليصلكم كل جديد من اخبار الرواتب والمنحة القطرية والمساعدات المالية 👇 

تابعوا صفحة رواتب الموظفين من هنا

انضموا الآن إلى مجموعة المنحة القطرية من هنا

تابعوا صفحة المنحة القطرية وآخر أخبار صرف المساعدات من هنا

انضموا الآن إلى قناة رواتب الموظفين على تيلجرام من هنا


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق